INSERT INTO sites(host) VALUES('eldjoumhouria.dz') 1045: Access denied for user 'www-data'@'localhost' (using password: NO) eldjoumhouria.dz Estimated Worth $437,958 - MYIP.NET Website Information
Welcome to MyIP.net!
 Set MYIP as homepage      

  
           

Web Page Information

Title:
Meta Description:
Meta Keywords:
sponsored links:
Links:
Images:
Age:
sponsored links:

Traffic and Estimation

Traffic:
Estimation:

Website Ranks

Alexa Rank:
Google Page Rank:
Sogou Rank:
Baidu Cache:

Search Engine Indexed

Search EngineIndexedLinks
 Google:
 Bing:
 Yahoo!:
 Baidu:
 Sogou:
 Youdao:
 Soso:

Server Data

Web Server:
IP address:    
Location:

Registry information

Registrant:
Email:
ICANN Registrar:
Created:
Updated:
Expires:
Status:
Name Server:
Whois Server:

Alexa Rank and trends

Traffic: Today One Week Avg. Three Mon. Avg.
Rank:
PV:
Unique IP:

More ranks in the world

Users from these countries/regions

Where people go on this site

Alexa Charts

Alexa Reach and Rank

Whois data

Who is eldjoumhouria.dz at

No info.

Front Page Thumbnail

sponsored links:

Front Page Loading Time

Keyword Hits (Biger,better)

Other TLDs of eldjoumhouria

TLDs Created Expires Registered
.com
.net
.org
.cn
.com.cn
.asia
.mobi

Similar Websites

More...

Search Engine Spider Emulation

Title:الجمهورية
Description:الجمهورية - يومية جزائرية
Keywords:الجمهورية - يومية جزائرية
Body:
الجمهورية
embed
مناقصات,إستشارات...
embed
مناقصات,إستشارات...
مواقيت الصلاة
الطقس
الإشهار
الفيسبوك
التويتر
إتصل بنا
embed
مناقصات,إستشارات...
الرئيسية
الحدث وهران وطني الغرب قضايا و حوادث رياضة ثقافة مجتمع ملف
روبورتاج
تحقيق
استطلاع
حوار
من نحن الأرشيف
طفل مريض بداء مزمن يحتاج لمساعدتكم يقطن بولاية معسكر فمن يستطيع المساعدة الاتصال بالسيد مقدم بدر الدين
0792241253 والله لا يضيع أجر المحسنين
الحدث وهران الغرب ثقافة رياضة
عدد اليوم
العدد المرفق بالإشهار
لمن تصدر التعليمات ؟ بقلم: أ. بن نعوم لقد ركز الاجتماع الأخير للحكومة بالولاة على ملف الدور الاقتصادي للبلديات حتى تكون لها القدرة على مواكبة متطلبات خلق الثروة والقيمة المضافة باعتبار أن مثل هذا الدور أضحى أمرا ملحا “تمليه الظروف الاقتصادية الراهنة للبلاد”.
ولبلوغ هذا الهدف جرى الحديث عن إشراك المواطن في تسيير شؤون البلديات فيما سمي بالديمقراطية التشاركية ومرافقة ودعم البلديات في خلق الثروة، والمبادرة إلى استغلال الموارد وتثمينها، من خلال تمكينها من الأطر القانونية والتنظيمية التي تسمح لها بتحصيل الأموال، على غرار استغلال الإمكانيات الطبيعية. وكذا تمويل مناطق النشاطات الاقتصادية الواقعة في أقاليم تخصصها، عن طريق صندوق التضامن للجماعات المحلية ، على أن تكون الأموال على شكل قروض بدون فائدة، و تمكينها كذلك من إجراءات وصلاحيات أوسع في مجال تسيير الشؤون العامة، لا سيما المتصلة بعملية دعم الاستثمار والدفع بعجلة التنمية الاقتصادية, حتى تكون بلدياتنا غنية بموارد متنوعة، تمكّنها من تمويل برامج تنموية واعدة, حسب التوجهات الرسمية التي تسعى إلى جعل الجماعات المحلية شريكا فاعلا في الاستثمار وتنويع المداخيل، نظرا إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد، جراء تهاوي أسعار النفط وتراجع مداخيل الخزينة العمومية.
هذا على المستوى النظري , أما على مستوى الواقع , فلا شيء تغير , و ما زالت العقارات الحضرية ذات القيمة المضافة العالية , تستغل بشكل لا يعود بأي ريع لفائدة الميزانية البلدية , و يحضرني في هذا الشأن مثال من بلدية معسكر التي قررت بها السلطات هدم سوق مغطاة وسط عاصمة الولاية كانت تدر الملايين ,بحجة انها آئلة للسقوط , و تم استبدالها بحديقة, تجاور حديقة بن باديس, المحاذية بدورها لحديقة باستور ؟ و الإشكال ليس في تجاور الحدائق و لكن في عدم مساهمتها بأي سنتيم في ميزانية البلدية , بل تحتاج إلى الإنفاق عليها لصيانتها و حراستها . الغريب أن الحديقة الثالثة قيد الإنجاز توجد بموقع يمكنه ان يستوعب حظيرة تحت أرضية لوقوف السيارات دون أن يعوق ذلك أنجاز الحديقة, لكنه من جانب آخر يوفر مدخولا هاما للبلدية , و يخفف من مشكل عويص يعاني منه وسط المدينة لقلة أماكن وقوف السيارات . وللعلم , فإنها ليست المرة الأولى التي يساء استغلال عقارات هامة بهذه المدينة , فقد سبق , أن عيدت تهيئة ساحة الأمير عبد القادر عدة مرات بعشرات الملايير , دون أن تتم هذه التهيئة بشكل يحل أو يخفف مشاكل الوقوف وحركة المرور وسط المدينة و يسهم في دعم ميزانية البلدية. ولذا حق التساؤل لمن تصدر التعليمات ؟
السياحة الرياضية بالمال العام بقلم: م.بوعزة في ظل الازمة المالية الصعبة التي تمرّ بها البلاد جراء تدهور اسعار النفط ، و في ظل سياسة التقشف التي اعتمدتها الدولة من اجل التكيّف مع الوضع الحالي للاقتصاد الوطني الذي لا يفيده الاسراف في النفقات في مختلف الهيئات ، فما بالك بقطاع الرياضة الذي يشهد حركة كبيرة في تداول الاموال في ما يسمى بسوق التحويلات الصيفية الذي تعقد فيه الصفقات بمبالغ ضخمة و معتبرة ، في ظل كل هذا تقدم النوادي الجزائرية على حزم امتعتها بداية كل صيف قصد التوجه الى خارج الوطن من اجل اجراء تربصاتها التحضيرية للموسم الجديد ، و هو امر مقدس لا يجب التلاعب به ، حيث كدأب السنوات الفارطة ، فان هذا العام ايضا ميّزته الهجرة الجماعية نحو تونس و بدرجة اقل صوب المغرب بعدما سقط الخيار الاوروبي من حساباتها بسبب الازمات المالية التي يتخبط فيها الكثير منها. فإقامة مثل هذه المعسكرات بعيدا عن الوطن اضحى موضة اكثر منها استفادة ، بالرغم من ان بلادنا تتوفر على اماكن تعد ربما الاجمل في افريقيا و صالحة لاحتضان التربصات ان تجهّزت بمرافق اخرى كالمسابح و الفنادق الفخمة مثل ما موجود بتونس ، فإذا كان الامر مسموح به لدى الاندية الجزائرية بإجراء معسكراتها خارج الوطن بمالها الخاص التي لها حرية التصرف فيه ، فان الذي لا يتقبله العقل هو ان تجرى بعض الفرق التربصات في تلك الدول بأموال الدولة الممنوحة لها من اجل استغلالها للتكوين او ما شابه ذلك . او تكفل مديريات الشباب و الرياضة بتكاليف اجراء التحضيرات بالخارج لبعض الاندية المحترفة من المال العام ، و لن يعود ذلك بالفائدة المرجوة في اغلب الاحوال بما اننا نسمع في كل نهاية موسم فشل ذريع لتلك الفرق في مختلف المنافسات . يحدث هذا دون مراقبة من الجهات الوصية التي خوّلت لهذه الهيئات بدعم الاندية المحترفة ، ما اقول هو نحن في حاجة الى قرار سيد و مسئول من الوزارة الوصية يلزم كل الفرق الجزائرية بالتحضير داخل الوطن لإعطاء قيمة و مصداقية للمراكز المتواجدة بالجزائر و لتشجيع فرق من دول عربية و افريقية و اوروبية للتحضير هنا ببلادنا خاصة و ان الدولة باشرت استثماراتها في انشاء المراكز و الاكاديميات الرياضية التي تتوفر على كل المرافق للقيام بمعسكرات مغلقة من الطراز العالي.
مهر العار و الشَّنار بقلم: بلقندوز فيلالي «أغرق روحها في رذاذ كراهيته و دنس جسدها بلعاب قذارته ، أعدم كرامتها و شطب شرفها و استنزل همتها التي لطالما تكسرت كل إغراءاته على صخرة عفتها حتى أضاءت له جمرة الغضب طريق الانتقام ، إلى درجة أنه صوَّر فعل اغتصابها المشين و هي مقيدة اليدين و الرجلين في كوخ حقير يحرسه قطيع من كلابه الآدميين.
اليوم هو عار من غطرسته و قسوته ، مجرد من خناجر حقده و سهام فظاعته ، يحاول تمثيل دور الإنسان من خلف قفص الاتهام لكن هيهات هيهات أن تخدع العدالة التي سبق و أن أصدرت ضدك أكثر من عشرة أحكام بمختلف التهم الموصوفة أركانها و المرسومة أحرف عقوباتها في القانون الجنائي.
إني أشعر بالغثيان و الاشمئزاز حين أنظر إلى وجهه فهو من صنف من ارتضوا واختاروا لأنفسهم مكانا مميزا وسط الكلاب السائبة التي لا تتوقف عن نهش لحم الناس وألغوا عقولهم ولم يكتفوا بتعاطي الجرائم و الاعتداءات بل تلبستهم حالة الإنكار وأصابهم سعار حاد ضد كل من يحاولون إفاقتهم ومن يقولون لهم انتبهوا أنتم تخلعون آدميتكم فاستروا أنفسكم بالإيمان و الضمير .
لم تكن شهادة في قاعة محكمة بل كانت محاضرة قيِّمة هزت قلوب الجميع تلك التي ألقاها الأستاذ الجامعي أب الضحية قبل أن يعود إلى كرسيه و يحتضن ابنته و يغمرها بعطفه بعد الرعب الذي عاشت تفاصيله و الذي كان بطله ذاك الواقف وراء القضبان ابن عمتها الذي أراد الزواج بها لكن أباها استأصل الفكرة من جذورها فكيف بمربِّي و مكوِّن أجيال يرتضي لنفسه أن يزوج ابنته برجل خال من أي تربية و معدوم من أي حس و له من السوابق القضائية لو وزعت على كل أفراد عائلته لكفتهم ، فقرر المتهم أن يعود إلى ممارسة لعبته المفضلة و هي كسر مشاعر الناس دون أن يرقب في ابنة خاله إلاًّ و لا ذمة حيث قام باختطافها و هتك عرضها ثم أعادها إلى بيتها كبضاعة لم تعد صالحة للاستهلاك فيضطر خاله إلى منحها له مقابل سترها .
معرض نهاية السنة بقلم: الجمهورية يحتضن قصر المعارض بالمدينة الجديدة من 15 إلى 31 ديسمبر 2016 معرض نهاية السنة.
و يتم عرض خلال هذه التظاهرة الاقتصادية مختلف المنتوجات و بأسعار مدروسة.
العشُّ الأولُ الصورة
24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
embed
مناقصات,إستشارات...
الرئيسية
|
الإشهار
|
تصفح الإشهار عبر الموقع
|
إتصل بنا
عدد الزائرين :
جميع الحقوق محفوظة | الجمهورية © 2014-2016
lt;e-MIED Development gt;

Updated Time

Updating   
Friend links: ProxyFire    More...
Site Map 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 20 30 40 50 60 70 80 90 100 110 120 130 140 150 160 170 180 190 200 250 300 350 400 450 500 550 600 610 620 630 640 650 660 670 680 690 700 710 720 730 740 750
TOS | Contact us
© 2009 MyIP.cn Dev by MYIP Elapsed:22.363ms