INSERT INTO sites(host) VALUES('eldjoumhouria.dz') 1045: Access denied for user 'www-data'@'localhost' (using password: NO) eldjoumhouria.dz Estimated Worth $99,675 - MYIP.NET Website Information
Welcome to MyIP.net!
 Set MYIP as homepage      

  
           

Web Page Information

Title:
Meta Description:
Meta Keywords:
sponsored links:
Links:
Images:
Age:
sponsored links:

Traffic and Estimation

Traffic:
Estimation:

Website Ranks

Alexa Rank:
Google Page Rank:
Sogou Rank:
Baidu Cache:

Search Engine Indexed

Search EngineIndexedLinks
 Google:
 Bing:
 Yahoo!:
 Baidu:
 Sogou:
 Youdao:
 Soso:

Server Data

Web Server:
IP address:    
Location:

Registry information

Registrant:
Email:
ICANN Registrar:
Created:
Updated:
Expires:
Status:
Name Server:
Whois Server:

Alexa Rank and trends

Traffic: Today One Week Avg. Three Mon. Avg.
Rank:
PV:
Unique IP:

More ranks in the world

Users from these countries/regions

Where people go on this site

Alexa Charts

Alexa Reach and Rank

Whois data

Who is eldjoumhouria.dz at

No info.

Front Page Thumbnail

sponsored links:

Front Page Loading Time

Keyword Hits (Biger,better)

Other TLDs of eldjoumhouria

TLDs Created Expires Registered
.com
.net
.org
.cn
.com.cn
.asia
.mobi

Similar Websites

More...

Search Engine Spider Emulation

Title:الجمهورية
Description:الجمهورية - يومية جزائرية
Keywords:الجمهورية - يومية جزائرية
Body:
الجمهورية
embed
مناقصات,إستشارات...
embed
مناقصات,إستشارات...
مواقيت الصلاة
الطقس
الإشهار
الفيسبوك
التويتر
إتصل بنا
embed
مناقصات,إستشارات...
الرئيسية
الحدث وهران وطني الغرب قضايا و حوادث رياضة ثقافة مجتمع ملف
روبورتاج
تحقيق
استطلاع
حوار
من نحن الأرشيف
طفل مريض بداء مزمن يحتاج لمساعدتكم يقطن بولاية معسكر فمن يستطيع المساعدة الاتصال بالسيد مقدم بدر الدين
0792241253 والله لا يضيع أجر المحسنين
الحدث وهران الغرب ثقافة رياضة
عدد اليوم
العدد المرفق بالإشهار
لمن يبتسم الثلاثاء الكبير في أمريكا ؟ بقلم: ف. شمنتل هل العالم مقبل على مفاجآت في الاستحقاق الأمريكي الأكبر والأهم من منطلق الأسماء التي ترشحت له ، في ظل استطلاعات رأي لم تحسم في مَن سيدخل البيت الدائري في واشنطن ؟
أي وجه ستظهر عليه الولايات المتحدة بعد الثلاثاء الكبير ؟ جمهوريون توعدوا العالم والجالية غير الأمريكية بزلزال في السياسة الخارجية والداخلية أم ديمقراطيون غلبت على جناح منهم المهادنة و التقرب من أعداء الأمس ( كوبا )؟
انقسام وحيرة لدى الشارع الأمريكي في ظل عدم حسم عمليات سبر الآراء، ولا حنكة وتحاليل أكبر السياسيين باعتبار الفارق بين مرشحة الديمقراطيين ومرشح الجمهوريين طفيف للغاية .
منصب الرئيس الـ 45 في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية تتجاذبه امرأة لها باع في السياسة ورجل له باع في المال، وبين المال والسياسة زواج مصلحة في كل استحقاقات العالم .
ونظرا لاحتدام المنافسة و شراستها بين متنافسين لم يكلّا ولم يملّا منذ بداية التمهيديات وارتفاع نسبة ترقب العالم لم تتوصل استطلاعات الرأي إلى التكهن الفاصل في من هو الفائز لأن الفرق بينهما طفيف.
هيلاري كلينتون ، تتوفر على تجربة في العمل السياسي فآخر منصب تولته قبل وعكتها الصحية كاتبة دولة للشؤون الخارجية كما أن كونها زوجة رئيس سابق للولايات المتحدة قرّبها من السياسة ومركز صنع و اتخاذ القرار.
دونالد ترامب ترشح عديد المرات للتمهيديات ولم يصل إليها في ظل منافسة آل بوش في معسكر الجمهوريين ولكن بالمال والدعاية وصل رجل الأعمال إلى ازاحة العديدين من الجمهوريين و أصبح ممثل حزبه في هذا الاستحقاق التاريخي، رغم أن أجنحة كثيرة من داخل الجمهوريين تقول أن حزبها لا يتوفر على مرشح في تشكيك صريح بقدرات ترامب في تجاوز هيلاري كلينتون.
القضايا الساخنة في الشأن الدولي كان ترامب صريحا بشأنها فهو ضد تجوال العسكر الأمريكي في الخارج ولا بد من اهتمام بالشأن الداخلي عكس آل بوش الذين جلبوا للأمريكيين أقوى وأعنف اعتداء في تاريخهم.
هيلاري التي تولت الشأن الخارجي لبلادها من 2009 إلى 2013 أيّدت غزو العراق وتدخل الناتو في ليبيا وقُتل في عهدها سفير واشنطن في طرابلس، يعرفها العالم بولائها للكيان الصهيوني. وترامب يرى أن أولويات الرئيس المقبل هو الشأن الداخلي في ظل انتشار السلاح وعودة التمييز العنصري وانكماش الاقتصاد الأمريكي في ظل بروز قوى اقتصادية جديدة.
ولكن هل يواصل الديمقراطيون البقاء أم يتسلل الجمهوريون وينتزعون ما ضاع منهم منذ عهدتين متتاليتين. وإلى أين تتجه أصوات الناخبين الأمريكيين وأي وقع لفوز كلينتون أو ترامب على أجندة السياسة الخارجية للقوة العالمية العظمى ؟؟
السياحة الرياضية بالمال العام بقلم: م.بوعزة في ظل الازمة المالية الصعبة التي تمرّ بها البلاد جراء تدهور اسعار النفط ، و في ظل سياسة التقشف التي اعتمدتها الدولة من اجل التكيّف مع الوضع الحالي للاقتصاد الوطني الذي لا يفيده الاسراف في النفقات في مختلف الهيئات ، فما بالك بقطاع الرياضة الذي يشهد حركة كبيرة في تداول الاموال في ما يسمى بسوق التحويلات الصيفية الذي تعقد فيه الصفقات بمبالغ ضخمة و معتبرة ، في ظل كل هذا تقدم النوادي الجزائرية على حزم امتعتها بداية كل صيف قصد التوجه الى خارج الوطن من اجل اجراء تربصاتها التحضيرية للموسم الجديد ، و هو امر مقدس لا يجب التلاعب به ، حيث كدأب السنوات الفارطة ، فان هذا العام ايضا ميّزته الهجرة الجماعية نحو تونس و بدرجة اقل صوب المغرب بعدما سقط الخيار الاوروبي من حساباتها بسبب الازمات المالية التي يتخبط فيها الكثير منها. فإقامة مثل هذه المعسكرات بعيدا عن الوطن اضحى موضة اكثر منها استفادة ، بالرغم من ان بلادنا تتوفر على اماكن تعد ربما الاجمل في افريقيا و صالحة لاحتضان التربصات ان تجهّزت بمرافق اخرى كالمسابح و الفنادق الفخمة مثل ما موجود بتونس ، فإذا كان الامر مسموح به لدى الاندية الجزائرية بإجراء معسكراتها خارج الوطن بمالها الخاص التي لها حرية التصرف فيه ، فان الذي لا يتقبله العقل هو ان تجرى بعض الفرق التربصات في تلك الدول بأموال الدولة الممنوحة لها من اجل استغلالها للتكوين او ما شابه ذلك . او تكفل مديريات الشباب و الرياضة بتكاليف اجراء التحضيرات بالخارج لبعض الاندية المحترفة من المال العام ، و لن يعود ذلك بالفائدة المرجوة في اغلب الاحوال بما اننا نسمع في كل نهاية موسم فشل ذريع لتلك الفرق في مختلف المنافسات . يحدث هذا دون مراقبة من الجهات الوصية التي خوّلت لهذه الهيئات بدعم الاندية المحترفة ، ما اقول هو نحن في حاجة الى قرار سيد و مسئول من الوزارة الوصية يلزم كل الفرق الجزائرية بالتحضير داخل الوطن لإعطاء قيمة و مصداقية للمراكز المتواجدة بالجزائر و لتشجيع فرق من دول عربية و افريقية و اوروبية للتحضير هنا ببلادنا خاصة و ان الدولة باشرت استثماراتها في انشاء المراكز و الاكاديميات الرياضية التي تتوفر على كل المرافق للقيام بمعسكرات مغلقة من الطراز العالي.
رسائل في صحراء الرجولة بقلم: بلقندوز فيلالي بادرها الشيب قبل الأوان و احتلت ملامحها الأحزان ، تسرب الأسى إلى دهاليز نفسها فأضحت عباراتها معتقة بالأشجان ، هي زوجة ضمن قوافل النساء التائهات في صحراء الرجولة التي كم من جريمة ارتكبت باسمها و هي منها براء ، استيقظت من خدرها العشقي لما قاسمته المبيت تحت سقف واحد بحماقة مغرمة سمته قفصا ذهبيا ، فرشت بكرامتها سجادا أحمر له تتسول احترامه ، لكنها لم تفز إلا بمزيد من الازدراء و الاشمئزاز ، حكم عليها بالتجويع العاطفي ، لم يكن لديه الوقت ليكلمها كان منهمكا بالاستماع إلى صمت أفكارها و أنفاسها ، و لما أيقنت أن كرامتها استبيحت و إنسانيتها أهدرت و أن خزائن صبرها نفذت ، طلبت حقها في الاعتبار و المعاملة الآدمية ،فراح يزبد و يعربد و برياح غضبه يكنس أوراق الذكريات السعيدة المتساقطة على رصيف المرارة ، في هذه لأجواء المفعمة بالشقاء طلقها ، ليس لديها ملجأ تهرب إليه فزوجة الأب تنشد استقلال كينونتها و لا تقبل من يقاسمها حريتها في بيت كان يوما ما بيت المرحومة أمها ، بعد مد و زجر بين بيوت الأخوال و الأعمام ، طردتها العيون المتأففة و حاصرتها الكلمات الجارحة ، لا مرفأ يستقبلك إلا بيت زوجك فالبحر هائج و سرعان ما سترمي بك أمواجه إلى شاطئ الفاحشة فتغرقين في رماله المتحركة أنت و ابنك الرضيع ، إنه لسان حال الحياة توبخها كيف تطاولت على مقام الفحولة و طالبت بإنسانيتك .
أحاطت بها النوائب و استبد بها الزمان فباعت ما بقي لها من حلي لتوكل محاميا ما زال بداخله جذوة ضمير اشتعلت عطفا لما لفحته نار فاجعتها ، استدعى كل احتياطي خبراته القضائية و أعلن التعبئة العامة في ذاكرته القانونية و بعد غزوات طويلة في أروقة المحاكم استرد شيئا من حقها ، كالتعويض عن الطلاق التعسفي و ضمان سكن مستأجر لها و لفلذة كبدها، اقتحمتها نشوة وهي ترى زوجها السابق يترجل عن جواد الرجولة الذي لم يحسن في يوم امتطاءه.
موبيليس تنظم حملة جمع دم بمقرها بالصديقية بقلم: الجمهورية تنظم "موبيليس" يوم 9 نوفمبر حملة جمع الدم بمقرها الجديد بحي ابن رشد بالصديقية.
العشُّ الأولُ الصورة
24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
embed
مناقصات,إستشارات...
الرئيسية
|
الإشهار
|
تصفح الإشهار عبر الموقع
|
إتصل بنا
عدد الزائرين :
جميع الحقوق محفوظة | الجمهورية © 2014-2016
lt;e-MIED Development gt;

Updated Time

Updating   
Friend links: ProxyFire    More...
Site Map 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 20 30 40 50 60 70 80 90 100 110 120 130 140 150 160 170 180 190 200 250 300 350 400 450 500 550 600 610 620 630 640 650 660 670 680 690 700 710 720 730 740 750
TOS | Contact us
© 2009 MyIP.cn Dev by MYIP Elapsed:2.783ms